شركة AMD تطلق أول معالج بسرعة 5.0GHz



AMD-Unleashes-First-Ever-5-GHz-Processor-logoكشفت شركة أيه إم دي " النقاب اليوم عن أقوى عضو في عائلتها الأسطورية من معالجات FX، وهو أول معالج في العالم متاح تجاريًا بقدرة 5 جيجاهرتز، أُنتج تحت اسم AMD FX-9590. إن وحدات المعالجة المركزية التي تضم كل منها 8 معالجات في شريحة واحدة تتيح مستويات جديدة من الأداء في الألعاب الإلكترونية والوسائط المتعددة لعشاق استخدامات سطح المكتب. وستكون سلسلة المعالجات AMD FX-9590 متوفرة في البداية في الحواسب الشخصية من خلال منتجي الأنظمة المتكاملة.

وعلق أسامة الديب، مدير المبيعات الإقليمي لأيه أم دي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "هذا الأسبوع في معرض الترفيه الإلكتروني، كشفت أيه إم دي عن السر الذي يجعلها القلب النابض في مجال ألعاب الكمبيوتر، فالمعالج الجديد الذي تبلغ قوته 5 جيجاهرتز هو شهادة بليغة على الأداء الذي يلبي رغبات أكثر اللاعبين شغفًا بالتمتع بالألعاب بوضوح عالٍ للغاية، بما في ذلك تكنولوجيا "آيفينتى" من أيه إم دي. وليس ذلك سوى ابتكار جديد تفخر به أيه إم دي وهي تقدم أول معالج يباع تجاريًا في العالم بقدرة 5 جيجاهرتز" .

وقال والاس سانتوس، رئيس مجلس الإدارة ومؤسس شركة "مينجير" للحاسبات: إن "أيه إم دي تواصل الخروج بأفكار مبتكرة عندما يتعلق الأمر بقدرات سطح المكتب والأداء القوي، وعندما تكشف الشركة النقاب عن أول وحدة معالجة مركزية بقدرة 5 جيجاهرتز وثمانية معالجات داخلية، فإنها بذلك تواصل ريادتها على طريق الابتكار، مع تمكين عملائنا من معايشة تجربة هي الأفضل من نوعها، ونحن في غاية السعادة لأننا كنا طرفًا في هذا الطرح الممتع".


يمكن للمستخدمي الكمبيوتر من كسر سرعة كل من المعالجين الجديدين "إف إكس 9590" بقدرة 5 جيجاهرتز، "إف إكس 9370" بقدرة 4.7 جيجاهرتز، واللذان يعتمدان على معمارية Piledriver، وهما يمهدان الطريق أمام محبي الألعاب للتمتع بسرعات كبرى وما يرتبط بذلك من ارتفاع في مستوى الأداء. وإضافة إلى ذلك فإن هذه المعالجات مزودة بتكنولوجيا "تيربو كور 3" من أيه إم دي بهدف رفع الأداء الديناميكي في كافة مكونات وحدة المعالجة المركزية وتمكين الحاسب من الوصول إلى أقصى درجات التشغيل للوظائف البالغة الصعوبة وذات الأحمال الكثيفة. 

وقد كانت شركة "أيه إم دي" أول من كسر حاجز 1 جيجاهرتز في مايو عام 2000، وهي تواصل ريادتها في مجال الابتكار التكنولوجي، بما في ذلك أول معالج للحواسب الشخصية بقدرة "64 بيت" متوافق مع نظام ويندوز، وأول معالج ثنائي النوى ورباعي النوى. كما كانت شركة أيه إم دي أول من قدم وحدات المعالجة المتسارعة التي جمعت بين وحدة المعالجة المركزية ومعالج الرسوميات في شريحة واحدة. كما قدمت الشركة "أول شريحة متكاملة للمعالج إكس 86" ثم واصلت لتقدم إنتاجها لمعمارية "إتش إس أيه" وأدوات البرمجة.

واعتبارًا من هذا الصيف ستصبح معالجات "إف إكس" من شركة أيه إم دي متوافرة لدى منتجي الأنظمة المتكاملة على مستوى العالم، وستتوافر تلك المعالجات في موديلين:
  • إف إكس 9590 : ويضم 8 معالجات بقدرة 5 جيجاهرتز "ماكس تيربو"
  • إف إكس 9370 : ويضم 8 معالجات بقدرة 4.7 جيجاهرتز "ماكس تيربو"



المصدر

جميع الحقوق محفوضة لدى مدونة علوم و تقنيات | Privacy-Policy | سياسة الخصوصية | اتفاقية الاستخدام

تعديل : Abderhim