تعرف على Classful Protocols


تستخدم هذه الصفة classful (مع المقابل لها classless) مع بروتوكولات التوجيه بشكل خاص. وهي تحدد الكيفية التي تتعامل بها بروتوكولات التوجيه على إختلافها مع IP Classes و Subnetmasks.

شرحت في تدوينة Routing Protocols بلمحة مبسطة الطريقة التي يتم فيها تبادل المعلومات عن الشبكات المختلفة بين أجهزة الراوتر من خلال بروتوكولات التوجيه. . أما في هذه التدوينة فكان هناك شرح عن عنونة الشبكات subneting. أرجو العودة إليها إذا احتجت أي توضيح لأي شيء يشكل عليك هنا…

بعض بروتوكولات التوجيه وبالذات القديمة منها مثل RIP v.1 و IGRP، لا تستوعب فكرة subnetting وتقسيم التصنيفات classes الكبيرة إلى شبكات أصغر…بل تبقى على تعاملها مع التعريف الإفتراضي لكل تصنيف، ومجال الأرقام الذي يميزه، و Subnetmask الإفتراضي له. لذلك عندما تقوم بتبادل عناوين الشبكات بين الراوترات تُرجِع كل شبكة لإعداداتها الإفتراضية. وبالتالي تفترض أن subnetmask معروف ولا حاجة لإرساله خلال عملية التبادل.

فمثلا لو قمت بتعريف الشبكة 10.10.10.0/24 فلن تُفهم من قبل هذه البروتوكولات سوى أنها 10.0.0.0/8 وهو التعريف الإفتراضي لـِ Class A (وذلك بإعتبار أن 10 تنتمي لهذا التصنيف class). مكمن المشكلة هنا في الحلقات المفرغة Loops التي ستنشأ، إذا كان لديك مثل هذا النمط من الشبكات المعرفة على عدة أجهزة راوتر وبدأت الأجهزة بإرسال المعلومات بشكلها المغلوط فيما بينها!!!


إذن classful protocols تنظر دائماً إلى الرقم الموجود في الخانة الأولى من عنوان الشبكة، وإعتماداً عليه تقوم “بغباء” ببناء باقي المعلومات الخاصة بالشبكة، مفترضة أنها شبكة كاملة. ومن هنا جاءت التسمية classful أي الشبكة الكاملة أو Class كامل غير المقسم إلى شبكات أصغر subnets.

بالطبع، لأن هذا الوضع أصبح غير عملي لاحقاً، استبدلت هذه البروتوكولات بنسخ محدثة مثل RIP v.2 و EIGRP تدعم Subnetting وهي ما تعرف Classless Protocols.
ارجوا التفاعل مع هذا المقال عبر الردود

جميع الحقوق محفوضة لدى مدونة علوم و تقنيات | Privacy-Policy | سياسة الخصوصية | اتفاقية الاستخدام

تعديل : Abderhim