سيارة Quant e-Sportlimousine تعمل بالماء المالح


في تقدم مفاجئ في التقنية التي تتجه لجذب الانتباه في مجال صناعة النفط وحتى مجال صناعة السيارات الكهربائية، حصلت شركة على موافقة لسيارة مشغلة " بالماء المالحة" في أوروبا. السيارة تسمى Quant e-Sportlimousine والتي قُدمت في معرض سيارات جنيف 2014 هي السيارة الكهربائية الأولى المشغلة بواسطة الماء المالحة وهي الآن مصدقة للاستخدام في الشوارع الأوروبية العامة.
سيارة e-Sportlimousine، مبنية من قبل الشركة الألمانية Quant، وهي سيارة تعمل على نظام تشغيل يسمى خلية تدفق بالكهرباء المصنوعة من قبل NanoFlowcell والتي تولد قوة محرك مذهلة بـ920horsepower، وتسير بسرعة 62 ميل في الساعة خلال 2.8 ثانية، وتدفع السيارة لسرعة قصوى بـ217.5 ميل في الساعة.

سيارة Quant e-Sportlimousine تعمل بالماء المالح
قد تسأل ماهي خلية التدفق الكهربائي ؟ وفقا لمؤتمر Green Car فإن خليات التدفق أو بطاريات التدفق تجمع أوجه خلية البطارية الكهروكيميائية مع خلية الوقود. السوائل الكهربائية في خليات التدفق (عادة تكون مكونة من الأملاح المعدنية في المحلول المائي "مياه مالحة") تضخ من الخزانات عبر الخلية. وهذا يشكل نوع من خلية البطارية مع تدفق متقابل للسائل الكهربائي....طبعا كلام صعب فهمه لأشخاص مثلنا

قال نونزيو لا فيتشيا، المدير الفني لـ NanoFlowcell، وهي الشركة التي صممت السيارة " للمرة الأولى مركبة تتميز بمحرك خلية تدفق كهربائي ستظهر في شوارع ألمانيا. نحن فخورون للغاية أننا كشركة صغيرة طورنا هكذا تقنية حالمة ونحن الآن قادرين على وضعها ضمن العمل. لكن هذه فقط بداية رحلتنا الاكتشافية".


بعد بضعة أشهر من انطلاق معرض سيارات جنيف 2014، خضعت Quant e-Sportlimousine لفحص عميق وتلقت موافقة رسمية ليتم تجربتها في الشوارع العامة في ألمانيا وأوروبا من TÜV Süd الموفر للشهادات المسجلة في ميونيخ ألمانيا.
السيارة مشغلة بواسطة نظام خلية تدفق كهربائية، وهي جزء من تقنية NanoFlowcell. النظام يعمل بشكل مشابه لخلية التدفق الهيدروجينية، باستثناء واقع أن الماء المالح يستخدم في تخزين الطاقة.

بشكل اكثر وضوحا هناك سائلين مع موالح معدنية التي تتصرف كالكهرباء، وهي تكون مجتمعة بطريقة ما والنتيجة ان ردة الفعل الكهروكيميائية تأخذ محلها كما يجب في طريقة عملها. بعد ذلك، المحركات الكهربائية تستخدم ردة الفعل هذه لتوليد الكهرباء، والتي حينها تُخزن وتوزع بواسطة مكثفات فائقة. فعالية هذا النظام تصل إلى 80%، بما أن السيارة لاتملك تقريبا قطعا متحركة داخلها، وحرارة المخلفات الناتجة ضئيلة مقارنة مع السيارات المشغلة بواسطة بطاريات ليثيوم أيون.

تزعم الشركة أنه يمكن لـ Quant e-Sportlimousine أن تصل إلى سرعة 350 كلم في الساعة (217.5 ميل في الساعة)، بتسارع من 0-100 في 2.8 ثانية وتمتلك طاقة قصوى بـ920horsepower اي (680 كيلوواط). علاوة على ذلك، يُزعم ايضا أن السيارة قادرة على أن تقطع 600 كم (373 ميل) بخزان كامل، وذلك أكثر بخمس مرات من نظام البطارية التقليدي. بنفس الوقت، السيارة آمنة للقيادة وصديقة للبيئة.

مع هذا، سعر السوق لسيارة Quant e-Sportlimousine يُقدر أن يتجاوز 1.7 مليون دولار. من غير الواضح بعد ما إذا كانت الشركة تخطط لاستخدام تقنية NanoFlowcell على سيارات بسعر ميسور، لكن يمكن القول على وجه اليقين أن هذه التقنية تمتلك إمكانية عظيمة ويمكن أن تُستخدم في مجموعة واسعة للتطبيقات التي تتوجه لأبعد من مجال صناعة السيارات. باستخدام هذه المنصة، فإن سيارة Quant e-Sportlimousine قادرة على إنتاج كمية هائلة من الطاقة وبنفس الوقت لاينبعث منها أي شيء. في حين أن سيارة e-Sportlimousine دون شك ستكون مكلفة للغاية، لكن هناك أمل بأن منصة طاقة خلية التدفق الكهربائية هذه أن يتم استخدامها على نحو عملي أكثر في المستقبل.


هذه التقنية لها استخدامات محتملة لباقي الصناعات أيضا، يقول متحدث NanoFlowcell البروفسور. جين بيتر إليرمان " قدرة NanoFlowcell أعظم بكثير، خاصة فيما يخص مزودات الطاقة المحلية فضلا عن تقنية الطيران، السكك الحديدية والبحرية. الـ NanoFlowcell يعرض مجموعة واسعة من التطبيقات كمصدر طاقة أساسي، منخفض التكلفة وصديق للبيئة"......يبدو اننا دخلنا في عالم جديد من توليد الطاقة النظيفة.

جميع الحقوق محفوضة لدى مدونة علوم و تقنيات | Privacy-Policy | سياسة الخصوصية | اتفاقية الاستخدام

تعديل : Abderhim