نفي صحة اشاعات حظر خدمات الاتصال المجانية سكايب و فايبر و واتساب فى الجزائر


انشرت فى وقت سابق الكثير من الاشاعات عن نية سلطة ضبط البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية فى الجزائر لحظر خدمات الاتصال المجانية  سكايب skype ، فايبرviber و واتس اب whatsapp و التى تعد خدمات مجانية  تعتمد على ما يسمى بروتوكول VoIP

وهذا الاخير تم تطبيقه من طرف الوكالة الوطنية المغربية لتقنين المواصلات المسؤولة عن تنظيم قطاع الاتصالات في المغرب التى حظرت العمل عبر هذه التطبيقات .

و سبب هذه الاشاعات هو ضغط متعاملي الهاتف الثلاثة موبيليس، جازي وأوريدو على سلطة الضبط لحجب الخدمات الثلاثة بزعمها ان اغلبية المستخدمين يعتمدون عليها فى اتصالتهم و هذا مايؤثر على مداخيلهم و ينقص من أرباح متعاملي الهاتف الثلاثة.
و ايضا بعد قيام العديد من الدول العربية بحجب خدمة VoIP من بينها المغرب , مصر , السعودية والإمارات

نفي صحة اشاعات حظر خدمات الاتصال المجانية سكايب و فايبر و واتساب فى الجزائر

لكن الخبر الاخير و الموثوق هو نفي صحة كل الأخبار الرائجة و الاشاعات من طرف وزيرة البريد وتكنولوجيا الإعلام والاتصال '' إيمان هدى فرعون '' التى كشفت لدى نزولها ضيفة على قناة النهار أن المصالح المعنية بالأمر على غرار سلطة الضبط للبريد و المواصلات لا تنوي حظر المكالمات الهاتفية المجانية التي يتم إجراؤها بالاستعانة بمواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الخاصة مؤكدة بأنها ناقشت مع متعاملي الهاتف النقال إمكانية فتح مفاوضات مع هذه الشركات العالمية لتقاسم أرباح هذه المكالمات مع متعاملي الهاتف النقال في الجزائر كما هو معمول به في مختلف الدول الأخرى. وسيريح هذا القرار الجزائريين كثيرا لتنامي ظاهرة الإعتماد على الأنترنت لإجراء المكالمات خصوصا مع الإنتشار الواسع للهواتف الذكية و خدمات الأنترنت في الجزائر.

وفي سياق آخر، قالت وزير البريد إنه سيتم حل جميع مشاكل الولايات الجزائرية الداخلية خاصة فيما يتعلق بخدمات الأنترنت والجيل الثالث والهاتف الثابت، معترفة في الوقت ذاته بأن هذه الولايات تعاني الكثير من النقائص خاصة فيما يتعلق بالهياكل القاعدية.

لكن حتى فى حالة ما إذا قامت مستقبلا سلطة الضبط بهذه الخطوة فان مدونة علوم و تقنيات ستعدكم  بتقديم الحلول اللازمة لتخطي هذا الحظر رغم انوفهم فى استغلال الزبائن لمصالحها الخاصة و الطمع فى جيوب الجزائريين و الربح السريع عن طريقهم .   

جميع الحقوق محفوضة لدى مدونة علوم و تقنيات | Privacy-Policy | سياسة الخصوصية | اتفاقية الاستخدام

تعديل : Abderhim