سامسونج تعلن استرجاع وسحب كل هواتف Galaxy Note 7 من المشترين بسبب مشاكل البطارية


بعد التوقعات القياسية  التى كانت تنتظرها الشركة الكورية لصناعة هواتف نقالة ذكية سامسونغ فى مايخص هاتفها  الجديد غالاكسي نوت 7 " Samsung Galaxy Note7 " وكثرة الطلبات عليه قبل اطلاقه و التى كانت كبيرة جدا,  فقد حدث للشركة فضيحة كبيرة هذه الآيام و تواجه واحدة من أصعب الأزمات في تاريخها بسبب ارتفاع درجة حرارة بطاريته وتسببه في احتراق الهاتف , مما وجدت الشركة نفسها في موقف محرج دفعها لاتخاذ قرار مؤلم بوقف مبيعات الهاتف الجديد و سحب النسخ المصنعة من الأسواق.

 وقد ظهرت على موقع اليوتوب عدة فيديوهات تحذر من شراء الهاتف وكان رد الشركة أن ذكرت على حسابها في تويتر أنها ستأجل شحنتها الجديدة من هواتف غالاكسي نوت 7 وذلك للتحقق من هذا المشكل ووضع الهواتف في سلسلة من الإختبارات لمراقبة جودته والتأكد من عدم تعرضها للإحتراق.

سامسونج تعلن استرجاع وسحب كل هواتف Galaxy Note 7 من المشترين بسبب مشاكل البطارية

و طبعا هذه القضية أثارت الكثير من الجدل في الأوساط التقنية خلال الأيام القليلة الماضية، و تشير إلى تعرض عدد من هواتف غالاكسي للاحتراق بشكل متكرر و هو ما يثبت وجود مشكل في هذا الهاتف، الشيء الذي تسبب في خسارة معنوية لشركة سامسونغ خصوصا و أنها كانت تعول كثيرا عليه من أجل الرفع من نسبة المبيعات الخاصة بالهواتف الذكية.

 بالتأكيد سيسبب هذا المشكل في سمعة الشركة و هذا بعدم ثقة المستخدمين في المستقبل فى هواتف التي ستقوم بطرحها شركة سامسونغ ، وكانت نتائج هذه الحوادث أن الشركة تضررت القيمة السوقية للشركة نتيجة هذه الأنباء حيث تراجعت بأكثر من سبعة مليارات دولار خاصة بعد قرار الشركة تأخير شحن المزيد من الأجهزة في عدة دول أوروبية وكوريا الجنوبية لإعادة تطبيق اختبارات الجودة.

 Koh Dong-jin رئيس قطاع الهواتف المحمولة من سامسونج أكد أن الشركة رصدت 35 حالة انفجار بطارية نوت 7 " Samsung Galaxy Note7 " أثناء الشحن. وأوضح التزام الشركة بتقديم جهاز آخر بديل مجاني لهذه الحالات بالإضافة إلى إيقاف بيع الجهاز مؤقتاً حتى تجري المزيد من اختبارات الجودة.


و حسب شركة سامسونغ و في تصريح لها فإن الشركة قد أوقفت شحنات من هاتف غالاكسي نوت 7 بسبب هذا المشكل فيما تعتزم استعادة 400.000 هاتف من هذا الطراز كانت قد طرحت في الأسواق في وقت سابق، فيما تشير تقارير أن المشكل يعود بالأساس إلى مشكلة في البطارية و هو ما يعني أن المشكلة قد تكون منسوبة لشركة المناولة الكورية ITM Semiconductor التي تتعامل معها سامسونغ.

و من المنتظر أن تشكل هذه القضية ضربة كبيرة لسامسونغ التي كانت تعول على مبيعات غالاكسي نوت 7 " Samsung Galaxy Note7 " للسيطرة على سوق الهواتف الذكية , ويرى بعض المحللين أن سامسونج عليها التصرف بسرعة وحل هذه المشكلة حتى لا تعمق خسائرها التشغيلية المتوقعة لاسيما أن آبل ستكشف عن آيفون 7 خلال أقل من اسبوع.

جميع الحقوق محفوضة لدى مدونة علوم و تقنيات | Privacy-Policy | سياسة الخصوصية | اتفاقية الاستخدام

تعديل : Abderhim