احذرو من لعبة الحوت الازرق التى تسببت فى انتحار طفل جزائري شنقا


أقدم طفل يدعى عبد الرحمن البالغ من العمر 11 سنة من الجزائر ببلدية صالح باي جنوب ولاية سطيف شرق الجزائر على الانتحار في غرفته بسبب لعبة الحوت الأزرق الإلكترونية و التى تسجل  أول ضحية لها في الجزائر

وتعتبر لعبة الحوت الازرق  ذات الأصل الروسي لعبة على هواتف الاندرويد و الكومبيوتر وهي موجهة لفئة محددة من 10 إلى 16 سنة تحتوي على 50 مستوى أولها جرح اللاعب نفسه بأداة حادة وإرسال الصورة وفي مرحلة أخرى يطلب من اللاعب الاستيقاظ باكرا في حدود الساعة الرابعة صباحا لترتقي إلى مستوى ترسل لك فيه إدارة اللعبة فيديوهات و موسيقى تؤدي إلى الاكتئاب وبعدها إرسال أفلام رعب وفي مرحلة يطلب حرق أشياء خاصة بك في المنزل أو المدرسة والصعود إلى أماكن عالية والنظر إلى الأسفل ،
اقرا ايضا : تعرف على قصة هذا الشاب الذي اصبح مليونيرا بعد استثماره في عملة بيتكوين bitcoin

 وتعتبر هذه اللعبة من الالعاب الخطيرة و التى تم حظرها على الكثير من المنصات لكنها للاسف مازالت لحد الان  تحصد العديد من الضحايا يوميا , واستنادا لنفس المصادر، فإن الطفل عبد الرحمن كان يلعب هذه اللعبة القاتلة، بعدما ينهي واجباته المدرسية، في غرفته بالطابق الأول من المنزل العائلي، دون أن تشعر العائلة بخطورة اللعبة التي كان مدمنا عليها. والذي تخطى كل مراحل اللعبة ووصل إلى تحدي الموت  فاختلى بنفسه في الغرفة ولف حبلا على رقبته وربطه بأنبوب الغاز وصعد فوق كرسي ثم قذف الكرسي وكانت النهاية مؤسفة، حيث فارق الطفل الحياة في غياب والديه اللذين كانا في جنازة، ولما افتقدته عمته دخلت عليه الغرفة فوجدته مشنوقا في مشهد مفزع.
وللإشارة فقد حاول الضحية الانتحار سابقا لكن قد تدخل احد إفراد عائلته لإنقاذه.
يمكنك مشاهدة الفيديو الخاص بتفاصيل القضية من : هنا
 وفي الأخير يجب على الإباء الحرص من مثل هاته الألعاب ومراقبة أولادهم , فاللعبة تحصد 100 الضحايا سنويا في ظل غياب رقابة الأولياء.

جميع الحقوق محفوضة لدى مدونة علوم و تقنيات | Privacy-Policy | سياسة الخصوصية | اتفاقية الاستخدام

تعديل : Abderhim